ابتكار جسم مضاد لمحاربة السمنة

نشر موقع “tvzvezda التخصصي ان دراسة علمية طبية جديدة أجراها عدد من العلماء الاميركيين توصلوا خلالها الى تكوين جسم مضاد بحقنة واحدة للتخلض من السمنة المفرطة.

وحسب الدراسة التي نشرت نتائحها في مجلة “Proceedings of the National Academy of Sciences” الأميركية، فان هذه الحقنة تسرع عملية الأيض ومن ثم يحدث فقدان الوزن؛ حيث يعمل الجسم المضاد التجريبي كهرمون مسؤول عن التمثيل الغذائي.

وشملت الدراسة العلمية 60 شخصا يعانون من زيادة الوزن أو السمنة، تم تقسيمهم إلى مجموعتين، تم إعطاء أحدهما الدواء الحقيقي والآخر تم إعطاؤه دواء وهميا.

ووفق الموقع، اتضح أن حقنة واحدة من جسم مضاد في الجسم تسبب تأثيرا لمدة 60 يوما. إذ لاحظ العلماء فقدان وزن 1.2 كيلوغرام في الأشخاص مقارنة بـ 0.28 كيلوغرام في مجموعة الدواء الوهمي.

وتناول المشاركون في الدراسة نظاما غذائيا متوازنا من السعرات الحرارية، بينما لاحظ العلماء رفض الأطعمة الغنية بالسكر. وبعد أسبوع من تناول الدواء انخفض تناول الكربوهيدرات لديهم.

وسيتم استئناف اختبارات الجسم المضاد، إلا ان الجديد في الأمر ان العلماء لاحظوا ان الجسم المضاد أثبت قدرته على تغيير عادات الأكل وكذلك محاربة الخلل الأيضي لدى الأشخاص الذين يعانون من السمنة.