أطعمة تفاقم نزلات البرد وينصح بالتخلي عنها خلال جائحة كورونا

عادة ما تكون نزلات البرد غير ضارة، ويقاومها الجسم ويتعافى منها في غضون أسبوع.

ومع أعراضها المزعجة، هناك بعض الأطعمة تساعد على تفاقم الحالة، لذا بحسب الخبراء يجب تفادي تناولها خلال الإصابة بنزلة برد.

اللبن الرائب
يزيد إنتاج المخاط لدى الأشخاص الذين يعانون من مشكلات في الجهاز التنفسي.

المشروبات الغازية
تحتوي على نسبة عالية من السكر، ما قد يجعلها تسبب التهابا وتقلل من عدد خلايا الدم البيضاء، ما يؤدي لانخفاض القدرة المناعية.

الأطعمة المقلية
تؤدي لتفاقم الالتهاب وإنتاج المخاط وأعراض البرد الشائعة الأخرى، بسبب وجود الدهون والزيوت في الطعام، التي قد تخفض من أداء جهاز المناعة.

منتجات الألبان
تزيد من إنتاج المخاط، وتجعله أكثر سمكا ما يؤدي لزيادة احتقان الشعب الهوائية.

الوجبات السريعة
تحتوي على مادة MSG، وهي مادة محسنة للنكهة مرتبطة بأمراض مثل السمنة والسكري، وتتسبب في خفض المناعة

المثلجات
تزيد من الالتهابات في الجسم بسبب البرودة الشديدة، كما تضعف جهاز المناعة.

اللحوم المصنعة
تضعف الاستجابة المناعية، وتقلل من إنتاج الأجسام المضادة ضد الأمراض المختلفة بما في ذلك نزلات البرد.