بعد رفض مبادلتهم وإفشال مفاوضات الأسرى.. الحوثيون يحاكمون 4 صحفيين

وجهت الإجهزة الحوثية التي يديرها ضباط إيرانيون ولبنانيون، «محكمة الإستئناف» الخاضعة لسيطرتها لمحاكمة أربعة صحفيين يمنيين المختطفين في معتقلاتها منذ ستة سنوات، في السابع من مارس 2021.

وقال وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، أن المليشيا الحوثية، وجهت بسرعة محاكمتهم بعد أن أفشلت مفاوضات اتفاقية الأسرى، نتيجة لإصرار الحكومة اليمنية بإخراجهم من السجون الحوثية في أي عملة تبادل قادمة.

وأوضح الإرياني، في سلسلة تغريدات على صفحته في تويتر، إن المليشيا الإرهابية، رفضت مبادلتهم بأسرى من مقاتليها الذين وقعوا في قبضة الجيش في جبهات القتال، بعد أن اختطفتهم من منازلهم واخفتهم قسريا ومارست بحقهم صنوف التعذيب النفسي والجسدي طيلة 6 اعوام.

وطالب، وزير الإعلام، المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومبعوثها الخاص إلى اليمن مارتن غريفيث، حماية الصحفيين وحقوق الإنسان، وممارسة الضغط اللازم على مليشيا الحوثي لوقف أوامر الإعدام، ومنع استخدام القضاء لقمع ومصادرة الحريات وتصفية الحسابات السياسية، والإفراج الفوري عن كافة الصحفيين دون قيد او شرط.