الإتحاد الدولي للتاريخ والإحصاء يُعلن التشكيلة المثالية في العقد الأخير

نشر الاتحاد الدولي للتأريخ والإحصاء في كرة القدم (IFFHS) تشكيلة العقد الماضي من 2011 إلى 2020 وشهدت سيطرة من طرف عملاقي الكرة الإسبانية برشلونة وريال مدريد، إضافة إلى بطل ألمانيا بايرن ميونيخ.

وباستثناء مدافع ليفربول فيرجيل فان دايك، فإن تشكيلة العقد الماضي بحسب (IFFHS) لم تتضمن لاعبين خارج الفرق الثلاثة المذكورة، الذين حصدوا 8 بطولات لدوري أبطال أوروبا في تلك الفترة من أصل 10 نُسخ.

فمن 2011 إلى 2020، فاز ريال مدريد بـ4 ألقاب للأميرة الأوروبية، ولقبين اثنين لكل من برشلونة وبايرن ميونيخ. سيطرة قارية للفرق العمالقة الثلاثة على مجريات ذات الأذنين.

وخلت التشكيلة من لاعبين كبار بحجم لويس سواريز ثالث هدّافي برشلونة التاريخيين، إضافة إلى تشافي هيرنانديز أسطورة وسط برشلونة السابق، فضلًا عن زلاتان إبراهيموفيتش وداني ألفيس وسيرخيو أغويرو ونيمار دا سيلفا.

الألمان كانوا الأكثر تمثيلًا في التشكيلة بواقع 3 لاعبين هم الحارس مانويل نوير والمدافع اليميني فيليب لام وكلاهما من بايرن ميونيخ، إضافة إلى متوسط ميدان ريال مدريد الإسباني توني كروس.

اللاعبون الإسبان لم يزيدوا عن اثنين، وهما سيرخيو راموس من ريال مدريد وأندرييس إنييستا من برشلونة.. فقط ميسي ومارسيلو هما اللاعبان الوحيدان من خارج أوروبا في التشكيلة، الأرجنتين والبرازيل تواليًا.

وغاب نجوم الدوري الإنجليزي الممتاز عن التشكيلة وإن كان سواريز قد لعب 4 مواسم مع ليفربول من 2011 إلى 2014، ولوكا مودريتش قضى موسما واحدا فقط في العقد الأخير مع توتنهام وهو 2011-2012، بينما نشط في النادي اللندني منذ 2008.

وبطبيعة الحال لم تُفرد مساحات للاعبي نخبة الدوري الإيطالي والفرنسي، وكذلك الدوريات من أمريكا اللاتينية رُغم تألق عديد اللاعبين.

والتشكيلة هي: (نوير – لام – راموس – فان دايك – مارسيلو – كروس – إنييستا – مودريتش – ميسي – ليفاندوفسكي – رونالدو)