«توتال» الفرنسية تبدى استعدادها لعودة نشاطها الاستثماري في اليمن

أبدت شركة توتال الفرنسية استعدادها لاستئناف نشاطها الاستثماري في اليمن، بعد نحو ست سنوات من التوقف، بسبب الحرب التي أعلنتها إيران على اليمن.

وقال نائب رئيس شركة توتال، روموريك راغنون في اجتماع افتراضي مع وزير النفط اليمني عبدالسلام باعبود، إن الشركة الفرنسية مستعدة لاستئناف نشاط مشاريعها الاستثمارية، و النفطية في مواقع امتيازاتها بالتنسيق مع وزارة النفط اليمنية، وفق ما نقلت وكالة الانباء الحكومية.

وكانت الشركة الفرنسية العملاقة التي تملك نحو 39 بالمئة من مشروع تصدير الغاز الطبيعي المسال في منطقة بلحاف بمحافظة شبوة، غادرت اليمن مطلع العام 2015، تحت ضغط العمليات الحربية وتدهور الاوضاع الامنية في البلاد.