المليشيا تغلق بنك التضامن.. والأخير يطالب بإتاحة المجال لعودة مزاولة عمله

أصدر بنك التضامن، الخميس 12 نوفمبر 2020، بيانًا جديدًا عرض فيه تفاصيل حادثة اقتحامه من قبل عناصر حوثية، أمس (الأربعاء)، والاعتداءات وعمليات النهب التي تسببت في إيقاف عمل البنك.

وأوضح البنك، في بيانه الجديد، أن عناصر استخباراتية حضرت صباح الأربعاء 11 نوفمبر 2020 إلى مقر البنك في صنعاء وطالبت إيقاف العمل في البنك وكافة فروعه ومغادرة الموظفين وإيقاف السيرفرات الرئيسية، وفقا لتوجيهات البنك المركزي في صنعاء، كما قامت بالاستيلاء على أجهزة التسجيل قبل أن تعيدها في وقت لاحق.

وقال البيان، إن قيادة البنك، مستمرة بالتواصل مع البنك المركزي في صنعاء لمعرفة الأسباب لمثل هذه الإجراءات الغريبة والتي لها انعكاسات محلية ودولية، وضرورة الكف عن هذه الإجراءات وإتاحة المجال لعودة البنك لمزاولة عمله.

وذكر البيان قيادة البنك المركزي أن هذا الإجراء أوقف مصالح الناس واحتياجاتهم وكان له الأثر السيء على عملاء البنك وعمل المنظمات الدولية التي تقدم مساعدات إنسانية للمجتمع والتي تتخذ من بنك التضامن شريكا في إيصال الدعم للطبقات المحتاجة.