مليشيا الحوثي تقصف قرى ومزارع المواطنين غرب التحيتا

قصفت مليشيا الحوثي ذراع إيران في اليمن، الجمعة 23 أكتوبر 2020، القرى السكنية ومزارع المواطنين غرب مديرية التحيتا جنوب الحديدة، في إطار خروقاتها للهدنة الأممية.

وقالت مصادر محلية في التحيتا، إن القرى السكنية ومزارع المواطنين الواقعة غرب المديرية تعرضت لقصف بقذائف الهاون وقذائف B10 وصواريخ الكاتيوشا من مليشيا الحوثي.

ووفقًا للمصادر فقد بث القصف خوفًا ورعبًا في أوساط الأهالي، مما قد ينذر بنزوحهم نتيجة القصف العشوائي والهستيري للمليشيات الموالية لإيران.

وكانت المليشيا الحوثية قد قصفت يوم أمس (الخميس 23 أكتوبر) منفذ سقم جنوبي حيس لتعطل حركة السير هناك، ليتواصل مسلسل جرائمها الممنهجة بحق المدنيين في مختلف مناطق الحديدة.

ويتواصل سقوط الضحايا من المدنيين الأبرياء لاسيما النساء والأطفال جراء قصف واستهداف مليشيات الحوثي للأحياء السكنية ومنازل المواطنين في مختلف مناطق ومديريات محافظة الحديدة منذ سريان الهدنة الأممية التي وقعتها الحكومة اليمنية مع المليشيا الحوثية في 13 ديسمبر 2018.

ويقول محللون سياسيون، إن الصمت المطبق الذي تلتزم به الأمم المتحدة إزاء الجرائم والانتهاكات الحوثية، شجع المليشيا على التمادي وارتكاب المزيد منها، متوقيعن أن ذلك سيزداد خلال الفترة القادمة، ولن يستطيع أحد ردع المليشيا ووقف التماهي الأممي؛ إلا بتحرك المقاومة الوطنية والقوات المشتركة وألوية التهامية لدحر الإرهاب الحوثي.