استشهاد طفل برصاص قناصة مليشيا الحوثي أمام منزله في الضالع جنوبي اليمن

استشهد الطفل محمد فيصل المطار، بعد ظهر الجمعة 23 أكتوبر 2020، برصاص قناصة مليشيا الحوثي الموالية لإيران بمنطقة مريس التابعة لمحافظة الضالع جنوبي اليمن.

وقال عضو الفريق الإعلامي بوزارة الإعلام، مرزوق الصيادي، لـ«الحديدة لايف»، إن الطفل محمد المطار كان يلعب أمام منزله بقرية “الجروف” منطقة مريس، فأردي شهيد جراء تعرضه لعيار ناري قناصة في رأسه من قبل مليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران والمتمركزة بأطراف جبهة مريس.

وأوضح “الصيادي” أن مواقع مسلحي الحوثي تطل على قرية الجروف وعدد من المناطق والقرى الآهلة بالسكان حيث تتعمد استهداف المدنيين دون وازع ديني أو قيم أخلاقية لدى تلك الفئة الباغية.

وأشار إلى أن الطفل محمد فيصل المطار، استشهد جوار منزلة أمام أعين والديه وإخوانه، والذين أصيبوا بحالات إغماء واضطراب نتيجة لهول المشهد حين سقط الطفل محمد المطار شهيداً.

ودعا الصيادي، المنظمات الحقوقية والجهات المختصة في الحكومية، إلى القيام بدورهم الفاعل في مقاضاة المليشيا الانقلابية قانونيًا محليًا وعربيا ودوليًا إزاء  الأعمال الإرهابية التي تمارسها مليشيا الحوثي الإنقلابية بحق المواطنين والمدنيين.