القوات المشتركة تتلف عبوة ناسفة زرعها الحوثيون في التحيتا

أتلفت الفِرَق الهندسية للقوات المشتركة، 19 أكتوبر 2020، عبوة ناسفة زرعها الحوثيون في الخط الترابي الرابط بين مديريتَي التحيتا والخوخة جنوب الحديدة.

وقال مصدر في القوات المشتركة، لـ«الحديدة لايف»، إن الفرق الهندسية التابعة للواء الثاني عشر عمالقة عثرت على عبوة ناسفة زرعها متسللون حوثيون في الطريق، تمكنت الفرق الهندسية من إتلافها بنجاح.

يذكر أن المليشيا الحوثية تواصل زراعة الألغام والعبوات الناسفة في الطرقات العامة والفرعية؛ مخلفة آلاف الضحايا من أبناء الحديدة والساحل الغربي.

وزرعت المليشيا الحوثية الموالية لإيران آلاف الألغام والعبوات الناسفة مختلف الأحياء السكنية والطرقات الرئيسية والفرعية على امتداد الساحل الغربي، تسببت بسقوط مئات الشهداء والجرحى اغلبهم من النساء والأطفال.

ومنذ إعلان الهدنة الأممية تمكنت الفرق الهندسية التابعة للقوات المشتركة في الحديدة من تفكيك الألغام والعبوات الناسفة مختلفة الأشكال والأحجام، كان أخرها حقل ألغام زرعته مليشيا الحوثي شرق مطار الحديدة الدولي، عثرت عليه الفرق الهندسية للقوات المشتركة وتمكنت من تفكيكه.

وتعد جرائم مليشيا الحوثي الدموية التي ترتكبها بحق المواطنين الأبرياء دليل قاطع على أنها جماعة تمعن في انتهاك حرمات دماء الناس وحرمات المساجد، لأنها جماعة لا تعترف بعملية السلام، وفقًا لمراقبين سياسيين.

وحملت منظمات حقوقية محلية ودولية، الميليشيا الحوثية المسؤولية الحصرية عن زراعة حقول الألغام، بعضها بدون خرائط، مشيرة إلى أن هذه الحقول تشكل كارثة حقيقية ستمتد آثارها إلى ما بعد انتهاء الحرب التي أشعلتها الميليشيا قبل خمس سنوات.

وقدرت الألغام والعبوات الناسفة التي زرعتها الميليشيا الحوثية في مختلف المناطق اليمنية بما يقارب المليونين بأحجام وأغراض متنوعة.