طارق صالح: لن تكتمل فرحتنا إلا بنيل كافة الأسرى والمعتقلين حريتهم من سجون الكهنوت

توعد قائدة المقاومة الوطنية عضو قيادة القوات المشتركة في الساحل الغربي، العميد الركن طارق محمد عبدالله صالح، بالعمل على تحرير كافة الأسرى والمعتقلين في سجون الكهنوت الحوثية.

وأكد طارق صالح، خلال استقبالة الأبطال المحررين، أن المقاومة الوطنية ستولي اهتمامًا كبيرا بالأبطال المحررين وستواصل أداء دورها الوطني في مقارعة الكهنوت والاهتمام بملف الأسرى حتى يعود الجميع إلى ديارهم وطي هذا الملف الإنساني.

وبدوره، قال متحدث المقاومة الوطنية، العميد صادق دويد، إن المليشيا الحوثية لن تنتصر طالما لليمن رموز وطنية سامقة بحجم شموخ أبطالنا المحررين الذين حطموا قيود السجان والدجال وكل أدوات تعذيبه وإرهابه التي حاول إخضاعهم وإذلالهم بها، بتمسكهم بالثوابت الوطنية ودفاعهم عن قضية شعبنا العادلة والمبادئ العظيمة، دون أن يفرطوا بها وهم مكبلين تحت سياط الجلادين.

ونضمت المقاومة الوطنية في الساحل الغربي،حفلًا جماهيريًا حاشدًا، بمدينة المخا غربي محافظة تعز، ابتهاجا باستقبال الأبطال المحررين من معتقلات المليشيا الحوثية الكهنوتية الموالية لإيران، وفقًا لاتفاق عمّان لتبادل الأسرى الذي رعته الأمم المتحدة ضمن اتفاق ستوكهولم، تقديرا للأدوار النضالية التي اجترحها الأبطال في معتقلات المليشيات.