تفاصيل اعدام قيادي حوثي بارز من قبل الامن الوقائي وسط تكتم شديد

قتل قيادي عسكري كبير و بارز في المليشيات الحوثية ومرافق له في ظروف غامضة ووسط تكتم شديد , في الوقت الذي اكدت مصادر مطلعة عن تعرضه لعملية اغتيال من قبل الجماعة التي يقاتل في صفوفها.

وفي التفاصيل, قتل اللواء احمد جابر المطري قائد ما يسمى باللواء العاشر صاعقة في عملية اكدت المصادر انها عملية تصفية قام بها ما يسمى بجهاز الامن الوقائي التابع للمليشيا الحوثية.

واكدت المصادر ان اللواء المطري الذي كان ايضا يرأس فريق المليشيا الحوثية المفاوض في لجنة اعادة الانتشار , تعرض للخيانة و تم تصفيته من قبل الامن الوقائي في منطقة متاخمة لمدينة الدريهمي.

وأوضحت ان إقدام وقائي الحوثي على تصفيتة بعد شكوك كانت تحوم حوله عن ضلوعه في مصرع عدد من القيادات الحوثية بضربات جوية.

وتضيف بان دوافع المليشيا لتصفيته هو مغادرته قبل القصف الجوي لعدد من الاجتماعات واللقاءات التي كان متواجدا فيها مع القيادات الحوثية.

وهذه ليست الحادثة الاولى في سياق عمليات التصفيات التي تحدث في صفوف المليشيا الحوثية , بعد تصاعد خسائرها البشرية و فقدان الثقة بين مكوناتها الميدانية.