أسرار كلينتون.. عمر التربي مهندس الفوضى في ليبيا

كشفت وثائق جديدة أفرجت عنها وزارة الخارجية الأميركية عن معلومات تتعلق بـ”مهندس الفوضى” في ليبيا إبان الانتفاضة التي أطاحت الزعيم الراحل معمر القذافي.

وتضمنت رسالة تحمل تاريخ 30 أبريل 2011، موجهة من رجل الأعمال الليبي عمر التربي إلى وزيرة الخارجية الأميركية آنذاك هيلاري كلينتون، قائمة بأهداف ليبية استراتيجية من أجل قصفها.

وكان التربي، الذي يحمل الجنسية الأميركية، صديقا للقذافي، وهو دائم الظهور على قناة الجزيرة القطرية، وقدم على شاشتها أكثر من مرة على أنه رجل أعمال ليبي أميركي، في حين يصفه ليبيون كثر بأنه “خائن”.

وحملت الرسالة التي وجهها التربي إلى كلينتون عنوان “قائمة الأهداف”، والتي قصفتها بالفعل طائرات حلف شمال الأطلسي “الناتو”، الأمر الذي أدخل البلاد في مزيد من الفوضى.

وبحسب الوثيقة المسربة من بريد كلينتون، فإن أحد المقربين من معمر القذافي قد قُتل أثناء قصف الناتو لمواقع في ليبيا، خصوصا في طرابلس، ويدور الحديث هنا عن الابن الأصغر للقذافي ويدعى سيف العرب.

واشتهر التربي بطرح رؤيته في الشأن الليبي على شاشة الجزيرة القطرية، وتم تخصيص مساحات أكبر لظهوره أثناء فترة إطاحة القذافي، قبل أن يخفت نجمه بعض الوقت، ليعاود الظهور مجددا في ظل تسريبات كلينتون.

وتعود جذور التربي إلى مدينة درنة الليبية حيث ولد، ويعرف نفسه بأنه خبير بالعلاقات الليبية الغربية الأميركية، وينسب إلى نفسه الفضل في إقناع الإدارة الأميركية بالمشاركة في عمليات الناتو ضد ليبيا في 2011.

وأعلن التربي في أكثر من مناسبة أنه أجرى اتصالات فردية مع البيت الأبيض ووزارة الخارجية الأميركية ومؤسسات أخرى على مستوى عال بالحكومة الأميركية، للمساعدة في إطاحة القذافي.