مجلس الأمن يصوت الاثنين على تجديد تفويض بعثة «اونمها» في اليمن لعام إضافي

يصوّت أعضاء مجلس الأمن الدولي (UNSC)، الاثنين 8 يوليو 2024، على تجديد ولاية بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة (UNMHA) في اليمن، لمدة عام إضافي، وذلك قبل ستة أيام من انتهاء ولايتها.

وبحسب برنامج العمل الشهري المؤقت، فإن مجلس الأمن سيعقد، الاثنين، الساعة العاشرة صباحاً بتوقيت نيويورك (الخامسة عصراً بتوقيت اليمن) جلسة خاصة للتصويت على مشروع قرار يجدد تفويض البعثة الأممية لمدة عام تنتهي في 14 يوليو 2025.

وأشارت مصادر أممية إلى أن مسودة مشروع القرار تنص على تجديد مباشر و”تقني” لتفويض البعثة دون تغيير ولايتها أو مهامها الأساسية الواردة في قرار التمديد الصادر في 10 يوليو 2023، والتي تشمل مراقبة اتفاق وقف إطلاق النار في محافظة الحديدة بحسب ما نص عليه “اتفاق ستوكهولم” الموقع بين الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً وجماعة الحوثيين في ديسمبر 2018.

وقبل التصويت على مشروع القرار سيطلع أعضاء المجلس على رسالة الأمين العام للأمم المتحدة؛ أنطونيو غوتيريش رقم (S/2024/460) الموجهة إلى رئيس المجلس، وما تضمنته من معلومات وإيضاحات بشأن عمل بعثة “اونمها” والعوائق أمام حرية حركتها وتنفيذ مهامها، بما في ذلك الدوريات المستقلة في الموانئ التي يسيطر عليها الحوثيون في غرب البلاد.

وتأتي الرسالة المؤرخة في 11 يونيو/حزيران الماضي، تنفيذاً لقرار من مجلس الأمن رقم (2691) لعام 2023، والذي طلب فيه من الأمين العام للأمم المتحدة تقديم استعراض شامل لعمل البعثة قبل حلول موعد انتهاء ولايتها في 14 تموز / يوليو الجاري بشهر واحد على الأقل.

ومن المتوقع أن يكرر مجلس الأمن، من خلال تمديد التفويض، التأكيد على ضرورة التزام كافة الأطراف بضمان وصول “اونمها” دون عوائق، بما في ذلك تسيير دوريات في موانئ الحديدة وخطوط المواجهة الخاضعة لسيطرة الحكومة المعترف بها.

وكان من المفترض أن تتم جلسة التصويت على قرار التجديد يوم الجمعة 12 يوليو/تموز الجاري، لكن جرى تقديم الموعد إلى الاثنين، وفق برنامج العمل الشهري المُعدل.

زر الذهاب إلى الأعلى