الحوثي يهدد باستهداف مطارات وموانئ السعودية بعد أيام من حديث «بن فرحان» بتوقيع خارطة الطريق اليمنية

هدد زعيم المليشيا عبدالملك الحوثي، الأحد 7 يوليو 2024، بقصف مطار الرياض، واستهداف البنوك في المملكة، متهما السعودية بتنفيذ الأجندة الأمريكية ضد جماعته والعمل على تجويع اليمنيين عبر نقل البنوك، وإغلاق مطار صنعاء أمام الرحلات المحدودة.

وقال الحوثي، في كلمة متلفزة، بمناسبة العام الهجري إن “الأميركي يريد توريط السعودي في حرب شاملة أي العودة بالوضع معنا إلى ما كان عليه في ذروة التصعيد، وليس للسعودي أي قضية، ولا مبرر لتصرفاته العدوانية ضد شعبنا سوى خدمة الإسرائيلي”.

وأضاف “الأميركي يعرف أثر نقل البنوك السيء على واقع الشعب اليمني المعيشي وعملته والأسعار في البلد، والأميركي أرسل إلينا برسائل بأنه سيدفع النظام السعودي إلى خطوات عدوانية وحصلت زيارات أميركية للسعودية من أجل ذلك”.

وأكد الحوثي “سنقابل كل شيء بمثله البنوك بالبنوك ومطار الرياض بمطار صنعاء والموانئ بالميناء، سنقول على البنوك في الرياض أن تنتقل وأن تذهب، فهل تقبلون بهذا؟ وهل تعتبرونه شيئاً منطقياً؟”.

وأردف: “على السعودي أن يدرك أنه لا يمكن السكوت على خطواته الرعناء الغبية وأن يكف عن مساره الخاطئ”.

ويأتي تهديد الحوثي غير المسبوق ضد السعودية، بعد يومين من تصريحات لوزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان، بشر فيها باقتراب توقيع “خارطة الطريق اليمنية” وإنهاء الصراع المستمر منذ 9 سنوات في البلاد.

زر الذهاب إلى الأعلى