رصد «كائنا غامضا» بالجانب المظلم للقمر والعلماء في حيرة (فيديو)

التقطت المركبة الصينية الجوالة “Yutu 2″ صورة، قد تبدو للوهلة الأولى عادية بالنسبة للبعض، لكن العلماء ومراكز الفلك توقفوا كثيرا عند أحد المشاهد التي بدت في عمق المشهد، حيث ظهر ما وصفته الوكالات المتخصصة بعلوم الفضاء بـ”الكائن الغامض”.
وحازت الصورة الملتقطة على اهتمام واسع جدا بسبب وجود عنصر أو شيء غريب أو “كائن غامض” له شكل هندسي واضح المعالم، شبّهته وكالة الفضاء الصينية بـ”المنزل أو الكوخ” والذي رصدته المركبة الصينية أثناء شق طريقها عبر فوهة “Von Kármán” على الجانب المظلم من القمر.

“مكعب” غريب… جدل بين العلماء
وصورت المركبة “Yutu 2” جسما على شكل مكعب في الأفق من جهة الشمال على بعد حوالي 260 قدما (80 مترًا) من المركبة في شهر نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

والتقطت الصورة الغريبة خلال اليوم السادس والثلاثين للمهمة على سطح القمر بحسب الأرشيف الخاص بمهمة مركبة “Yutu 2” والتي نشرتها قناة “Our Space” المتخصصة بالتوعية في علوم الفضاء والتي تبث باللغة الصينية بالتعاون مع إدارة الفضاء الوطنية الصينية (CNSA).

ووصفته القناة خلال أحد تقاريرها على أنه كائن غريب يشبه “كوخا غامضا”، وجاء في اللغة الصينية (神秘小屋 / shenmi xiaowu)، منوهة إلى أنه مجرد وصف حيث لم يتم التأكد من طبيعة هذا الشيء حتى اللحظة.

وبحسب موقع “space” المتخصص بعلوم الفضاء، فقد أعرب علماء الفريق عن اهتمامهم الشديد بهذا “الكائن الغامض”، حيث تستمر مركبة “Yutu 2” الصينية في عبور الثرى القمري وتجنب الحفر لإلقاء نظرة فاحصة حول هذا الكائن، “لذلك يمكن توقع وجود تحديثات جديدة حول هذا المشهد”.

ونوهت المصادر إلى أن التفسير المحتمل لهذا الشكل الغريب والذي يأخذ شكل مكعب تقريبا هو أنه مجرد صخرة كبيرة أخذت مكانها بسبب حادث تصادم أحد الكويكبات بالقمر، لكن المثير في الأمر بالنسبة للبعض الآخر هو شكله “المكعب” الذي قد يدحض هذه النظريات، فيما تنبأ متخصصون بعلوم الفضاء في تعليقات على “تويتر” أن هذا الجسم هو حطام بشري مفقود.

الجدير بالذكر أن مركبة “Yutu 2″ التابعة لمهمة ” Chang’e 4″ الصينية هي المركبة الوحيدة في العالم العاملة بالطاقة الشمسية، التي نفذت هبوطا على الجانب المظلم والبعيد من القمر بتاريخ 3 يناير/ كانون الثاني من عام 2019، وتستكشف العربة الجوالة فوهة “فون كارمان” التي يبلغ عرضها 115 ميلاً (186 كيلومترًا) منذ ذلك الحين.

زر الذهاب إلى الأعلى