الحوثيون يدفعون بتعزيزات بشرية مسلحة نحو الضالع

دفعت مليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة إيرانيا، تعزيزات بشرية السبت 21 نوفمبر 2020م، نحو جبهات شمال غربي الضالع، (جنوبي اليمن).

وشوهدت مركبات تقل عناصر تابعة لمليشيا الحوثي غادرت مدينة إب عاصمة المحافظة عبر خط (إب- الفاخر)، واتجهت نحو جبهات شمال غربي الضالع التي تشهد تجدد في المعارك ما بين الفينة والأخرى.

وبحسب شهود عيان، استقدمت المليشيا صباح السبت، العشرات من عناصرها المسلحة ودفعت بها لتعزيز صفوفها في جبهتي المشاريح وبتار على تخوم معسكر الجب الاستراتيجي، وقطاع الفاخر، على الحدود الغربية لمديريتي قعطبة والحُشا، وفقًا لما نقلته وكالة خبر.

إلى ذلك، رصدت مصادر محلية تحركات مشبوهة في ساعة متأخرة من مساء الجمعة، لاطقم مسلحة تابعة لمليشيا الحوثي عبر خط (القرين- بيت الشرجي)، الرابط بين جبهات المحورين الغربي والشمالي لقطاع الفاخر، مرجحة نقلها اسلحة وذخائر دفعت بها نحو جبهات باب غلق شمالا.

ولم تستبعد مصادر عسكرية نوايا المليشيا بالتصعيد العسكري خلال الساعات القادمة بعد هدوءاً نسبياً ساد جبهات المحافظة منذ منتصف الاسبوع المنصرم.