تصاعد الخلافات بين هواشم صنعاء وحوثيي صعدة.. نجل حسين الحوثي يقيل المؤيد من هذا المنصب!

تصاعدت حدة الخلافات في صفوف القيادات الأمنية التابعة لمليشيا الحوثي الإرهابية (مرتزقة إيران في اليمن)، على خلفية تقاسم الأموال المنهوبة وصراعات الأجنحة الأمنية في المليشيا الحوثية.

ونقلت وكالة “خبر” عن مصادر امنية (لم تسميها)، إن حدة الخلافات تصاعدت بين مفتش عام وزارة الداخلية الحوثية المدعو إبراهيم المؤيد، ونجل الصريع حسين الحوثي المدعو علي حسين الحوثي، والذي يشغل منصب مدير مكتب وزير داخلية مليشيا الحوثي.

وأوضحت المصادر أن علي حسين الحوثي، رفض إيصال التقارير التي كان يرفعها مفتش عام وزارة الداخلية الحوثية المؤيد، واتهمه بالحصول على مكاسب مادية من منصبه وأنه يرفض مقاسمة تلك الأموال معه.

وأشارت إلى أن المؤيد رفض اتهامات نجل الصريع حسين الحوثي، وهدده برفع تقرير لزعيم المليشيا، الأمر الذي جعل الأخير يقيله من منصبه بقرار غير معلن، ضمن الخلافات المتصاعدة بين هواشم صنعاء وحوثيي صعدة.

تجدر الإشارة أن الخلافات في صفوف القيادات الأمنية لمليشيا الحوثي طفت مؤخراً على السطح، خاصة بين جناح القيادات المنتمية لصنعاء وجناح القيادات المنتمية لصعدة التي ترى نفسها أعلى شأنًا من قيادات صنعاء.