ريال مدريد يحقق أول انتصار أوروبي بشق الأنفس

اقتنص ريال مدريد فوزًا صعبًا أمام ضيفه إنتر ميلان، بنتيجة (3-2)، في المباراة التي جمعتهما الثلاثاء 3 نوفمبر 2020،  بملعب ألفريدو دي ستيفانو، في إطار منافسات الجولة الثالثة من المجموعة الثانية لدوري أبطال أوروبا.

أحرز كريم بنزيما، سيرجيو راموس ورودريجو أهداف الريال بالدقائق (25، 33 و80)، فيما سجل لاوتارو مارتينيز وإيفان بيريسيتش أهداف الإنتر بالدقيقتين (35 و68).

وبهذا الفوز، رفع ريال مدريد رصيده إلى 4 نقاط بالمركز الثاني مناصفة مع شاختار، فيما تجمد رصيد الإنتر عند نقطتين ليتذيل ترتيب المجموعة الثانية.

تهديد مبكر
هدد ريال مدريد مرمى إنتر مبكرًا، ففي الدقيقة الثالثة، مرر هازارد كرة من جهة اليسار إلى أسينسيو أمام المرمى، ليسدد كرة قوية أبعدها الحارس هاندانوفيتش بأطراف أصابعه لركنية.

وأطلق الأوروجواياني فيديريكو فالفيردي، قذيفة صاروخية من خارج المنطقة، لتمر فوق عارضة النيراتزوري.

وأهدر لاعبو الإنتر فرصة محققة بالدقيقة 9، بعدما انطلق حكيمي من الناحية اليمنى، ليمرر عرضية أرضية وصلت على رأس باريلا، إلا أن العارضة وقفت حائلًا أمام رأسيته.

ومن خطأ مدافعي ريال مدريد، حصل لاوتارو على الكرة داخل المنطقة وسدد كرة أرضية، لكن الحارس كورتوا كان لها بالمرصاد.

خطأ فادح
واقترب فيدال من تسجيل الهدف الأول باللقاء، بعدما مرر لاوتارو الكرة له على حدود المنطقة، ليسدد مباشرة تسديدة صاروخية تضرب الشباك الجانبية لمرمى كورتوا، بالدقيقة 14.

ومن عمل جماعي مميز بين لاعبي الريال، مرر فاسكيز كرة عرضية إلى بنزيما الذي هيأ الكرة برأسه إلى القادم من الخلف فالفيردي، ليسدد الأخير كرة تضرب أرض الملعب وتمر فوق العارضة.

وتمكن بنزيما من افتتاح النتيجة بالدقيقة 25، بعد خطأ فادح من حكيمي في إرجاع الكرة، لينفرد بنزيما بالمرمى ويمر من الحارس ويسكن الكرة بالشباك.

وأضاف راموس الهدف الثاني للميرينجي بالدقيقة 33، بعدما قابل ركلة ركنية ارتقى لها فوق الجميع وحولها برأسية في الشباك.

وقلص لاوتارو مارتينيز النتيجة بعدها بدقيقتين، بعد تمريرة سحرية من باريلا بالكعب حصل عليها لاوتارو، وسدد على الطائر بمرمى كورتوا.

عودة الإنتر
بدأ الشوط الثاني هادئًا من الفريقين، وسط انحصار اللعب في منتصف الملعب والتمريرات الكثيرة بين أقدام لاعبي الفريقين، لكن دون أي فاعلية على المرمى.

وأجرى زيدان أولى تبديلاته بالدقيقة 64، من أجل تعزيز الهجوم بخروج هازارد وأسينسيو ونزول فينيسيوس جونيور وماريانو دياز.

وفي أول تهديد بالشوط الثاني، مرر بنزيما الكرة إلى فاسكيز على حدود منطقة الجزاء، ليسدد الأخير تسديدة أرضية قوية مرت بجوار المرمى.

وتمكن بيريسيتش من معادلة النتيجة في الدقيقة 68، بعد تمريرة طولية من فيدال إلى لاوتارو الذي مهدها برأسه مباشرة إلى بيريسيتش، ولم يتوان الأخير في إسكان الكرة على يسار كورتوا.

وأهدر لاوتارو فرصة محققة للإنتر، بعدما وصلته الكرة إثر تمريرة خاطئة من ميندي، لينطلق ويسدد كرة قوية على حدود منطقة الجزاء مرت فوق مرمى الريال.

لدغة رودريجو
ونفذ لاوتارو هجمة مرتدة سريعة، لينطلق بعد منتصف الملعب ويمرر إلى بيريسيتش في الجهة اليسرى، وسدد الكرواتي أرضية ذهبت بعيدة عن المرمى.

وفي الدقيقة 78، أجرى كونتي أولى تبديلات الإنتر، بخروج بيريسيتش وباريلا ونزول سانشيز وجاليارديني.

وتمكن البديل رودريجو من تسجيل هدف قاتل للميرينجي بالدقيقة 80، بعد مرتدة سريعة وصلت لفينيسيوس في الجهة اليسرى، ليمرر عرضية أرضية إلى الشاب البرازيلي الذي أطلق صاروخية، اكتفى الحارس هاندانوفيتش بمشاهدتها وهي تسكن شباكه.

وكاد بنزيما أن يحرز هدف رابع بالدقيقة الأخيرة من اللقاء، بعدما وصلته الكرة داخل المنطقة، ليسددها أرضية أبعدها هاندانوفيتش لركنية.

المصدر: كووورة