هل تنبأ «ابن سينا» بفيروس كورونا قبل 10 قرون؟ (فيديو)

“عدم الخوف من المرض، والابتعاد عن التجمعات لأن الفيروس ينتقل عبر الهواء.. ويجب إغلاق المساجد والأسواق مؤقتا.. وليصلي كل شخص في بيته.. ويجب تعقيم النقود بالخل .. ومن يعتني منكم بمريض فليعقم أنفه بقطن مبلل بالخل، وليمضغ في فمه أوراق الشيح”.. تلك ليست نصائح أطباء ومختصين، أو عصارة أبحاث في زمن كورونا عام 2020.. لكنها كانت كلمات الطبيب والفيلسوف ابن سينا في فيلم سوفيتي أنتج عن حياته في خمسينيات القرن المنصرم .

وتداول باحثون وناشطون عرب مؤخرا فيديو لفيلم أنتج إبان الاتحاد السوفيتي السابق عام 1956 ويسلّط الضوء على حياة الفيلسوف والطبيب ابن سينا، وفيه يقدم العلامة نصائح للوقاية من الطاعون الذي يصفه بـ “الموت الأسود” تتشابه إلى حد كبير مع النصائح المقدمة حاليا للوقاية من فيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19)، وهو ما دفع البعض للحديث عن “تنبؤ” ابن سينا بفيروس كورونا منذ 10 قرون!

وفي أحد مشاهد الفيلم، يقول ابن سينا (980م -1037م) لمرافقه “توصلت لنتيجة تفيد بأن جميع الأمراض المعدية تنشأ وتنتشر بواسطة مواد صغيرة جدا (فيروسات) وغير مرئية بالعين المجردة. أعدادها هائلة وهي تسبب الحمى والموت الأسود (الطاعون). وتلتصق هذه المواد بكل شيء (يديك ووجهك وشعرك وملابسك)”.

كما يقدم ابن سينا نصائح نفسية للتعامل مع الجائحة، فيما يعد أول من تحدث عن الحجر المنزلي – بحسب المقطع المتداول على تويتر – قائلاً: “الوهم نصف الداء.. والاطمئنان نصف الدواء.. والصبر بداية الشفاء”.. وفي زمن كورونا وبعد ألف سنة تقريباً على وفاته، يقدم خبراء الطب النصائح نفسها.

وكان ابن سينا توصل إلى طريقة لعزل الناس لمدة 40 يومًا، ومن هنا جاءت فكرة الحجر الصحي، وانتقلت إلى إيطاليا عبر تجار البندقية في القرن 14، حيث كانوا يعزلون ركاب السفن في جزر قريبة لمعرفة إذا ما كان لديهم أعراض الطاعون، قبل أن يسمح لهم بالوصول لشواطئ المدن أثناء الوباء أو الموت الأسود الذي اجتاح أوروبا بين عامي 1347 و1352 ليقضي على قرابة 30% من سكان القارة، أي قرابة عشرين مليون إنسان.

وفي أحد المشاهد يذهب ابن سينا للقاء العلامة أبو الريحان البيروني، وعندما يهم البيروني لمعانقة ضيفه يتجنب ابن سينا مصافحته وعنافه متراجعا الى الخلف، ويطلب أن يحضر له ملابس نظيفة، بالإضافة إلى ماء الخل ليغسل يده ووجهه. ويندهش البيروني من طلب ابن سينا ويسأله عن السبب، فيرد ابن سينا قائلاً هذه العادات التى يجب أن تسود فى البلاد التي يُخيم عليها الموت الأسود.

وابن سينا هو أبو علي الحسين بن عبد الله بن الحسن بن علي بن سينا، عالم وطبيب .. ولد في بخارى (أوزبكستان حالياً) وتوفي في همدان (إيران).

وعرف باسم الشيخ الرئيس وسماه الغربيون بأمير الأطباء وأبو الطب الحديث في العصور الوسطى.. وألف 200 كتابا في مواضيع مختلفة، العديد منها يركّز على الفلسفة والطب.

ويعد ابن سينا من أول من كتب عن الطبّ في العالم ولقد اتبع نهج أو أسلوب أبقراط وجالينوس، وأشهر أعماله كتاب القانون في الطب الذي ظل لسبعة قرون متوالية المرجع الرئيسي في علم الطب.

زر الذهاب إلى الأعلى